استياء أولياء الأمور من تصرفات معلم ومسؤول بمؤسسة أبي بكر الرازي بتطوان

يشتكي عدد من أولياء أمور تلميذات وتلاميذ الثانوية الاعدادية أبي بكر الرازي بحي جامع المزواق من تصرفات أحد الاساتذة الذي يبتز التلاميذ بأساليب مختلفة لإرغامهم على الساعات الاضافية.

وحسب إفادات توصلت بها شمال بوست، فإن الأستاذ الذي سبق أن قدم ساعات دعم لمجموعة من التلميذات والتلاميذ مقابل مبلغ مالي تلقاه من رئيس جمعية الأباء لمدة 6 أشهر، شرع مؤخرا في ابتزاز أولياء التلاميذ عبر وضع اختبارات صعبة، حيث يقوم بنصح التلاميذ بضرورة الانخراط في ساعات الدعم لتحسين مستواهم إن هم أرادوا اجتياز تلك الاختبارات والحصول على معدلات مرتفعة.

ولم يتوقف هذا الأستاذ حسب نفس الافادات عند هذا الحد، بل وصل به الأمر إلى وصف بعض أولياء التلميذات والتلاميذ ب”الفئران” بسبب مستواهم الدراسي وانتماءهم إلى الطبقات الفقيرة.

وتعتزم جمعية أولياء التلاميذ بمؤسسة أبي بكر الرازي الثانوية الاعدادية تقديم شكايات وعرائض احتجاجية ضد تصرفات هذا الاستاذ، خاصة فيما يتعلق بإبتزاز التلميذات والتلاميذ وإرغامهم بطرق مختلفة على ضرورة الانخراط معه في دروس الدعم عبر الساعات الاضافية.

 

مقالات أخرى حول
,