اطلاق نار واستنفار امني بمرتيل للتأكد من حقيقة وجود مسدس ناري

أقدم رجل في عقده الخامس، بحي أحريق بمرتيل، مساء اليوم الاثنين، على إطلاق عيارات من سلاح كان بحوزته، على أشخاص آخرين بسبب شجار بينهم، قبل أن يسلم نفسه للمصالح الامنية التي فتحت تحقيقا وبحثا لتحديد نوعية السلاح المستعمل ومكان اخفائه.

وحسب شهادات سكان من حي أحريق، فقد قام الخمسيني بمهاجمة عائلة بالحي بعدما قاموا بالاعتداء على ابنته، حيث استعمل في مهاجمتهم ما اعتقد بداية أنه مسدس ناري، حيث هدد المعتدين على ابنته بإطلاق عيارات لم يصب بها أحد.

ولحظات بعد الحادثة انتقل إلى مكان الحادث عناصر الامن يتقدمهم رئيس مفوضية امن مرتيل “عبد الوهاب الطاهري”، ليقدم بعد ذلك المتهم باستعمال سلاح ناري نفسه للمصالح الامنية حيث اعترف أنه أقدم على رمي السلاح المستعمل قرب قنطرة الواد المالح.

عملية البحث عن السلاح بالواد المالح

مباشرة بعد تحديد مكان رمي السلاح، استنفرت مختلف الاجهزة الامنية إضافة إلى رجال الوقاية المدنية للبحث في المكان الذي حدده الخمسيني الموقوف، حيث تمكن رجال الوقاية المدنية من العثور على السلاح وعلبة للدخيرة بعد عملية بحث وسط واد المالح، قبل تسليمه للمصالح الامنية المختصة.

وعلمت شمال بوست أن المسدس الذي استعمل في الشجار مجرد مسدس صوت وليس ناري، وينتظر عرض الموقوف على النيابة العامة المختصة لتعميق البحث معه، فور انتهاء مصالح الشرطة القضائية من تحقيقاتها وتحرياتها حول الحادث والظروف المحيطة به.

مقالات أخرى حول
,