اعتداء على جمركي بمعبر باب سبتة ونقله إلى المستشفى

تعرض أمس السبت بمعبر ياب سبتة أحد عناصر الجمارك العاملة بالمعبر لإعتداء خطير من طرف احد ممتهني التهريب.

وبحسب شهود عيان،، فقد جاء الحادث، إثر حجز سيارة كان يقودها المهرب محملة بضائع مختلفة، حيث أنه وخلال عملية مراقبة روتينية تبين ان العربة محملة بكميات كبيرة من السلع مخصصة للتهريب المنظم، وهو الأمر الذي لم يستسغه المهرب فوجه ضربة قوية للجمركي على مستوى الرأس افقدته الوعي، وتسببت في نقله بشكل عاجل على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى، تبين بد اجراء الفحوصات الطبية إصابته بكسر في الأنف.

وقد حصل العون الجمركي على شهادة طبية تثبت مدة العجز في 35 بعد تعرضه لاعتداء جسدي من طرف مهرب بضائع بمعبر باب سبتة.

وإثر ذلك أوقفت مصالح الجمارك المهرب المعتدي وسلمته إلى عناصر الشرطة باب سبتة لمتابعته بتهمة الاعتداء على موظف عمومي، أثناء تاديته لمهامه، بعد تحرير شكاية رسمية من طرف المعتدى عليه.

وبحسب التحريات الاولية، فان المعتدي يعد من المهربين المعروفين بنشاطه في الاتجار بالسلع والوساطة في التهريب.

ويعيد الحادث إلى الواجهة ضرورة تأمين معبر باب سبتة على غرار باقي النقط الحدودية بالمغرب حيث يمنع غير المسافرين الاقتراب من مناطق التفتيش، خاصة بعد تضييق الخناق على شبكات التهريب المنظم من طرف المصالح الامنية والجمركية بالمعبر المذكور.

مقالات أخرى حول
,