2017/08/17

اعتقال داعشي بواد لاو يكشف مخطط لتفجيرات عن طريق أحذية مفخخة

شمال بوست

أسفرت التحقيقات التي أجرتها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مؤخرا، مع أحد الأشخاص المنتمين لتنظيم “داعش” الإرهابي، والذي تم إلقاء القبض عليه بمنطقة واد لاو بتطوان، عن كشف طرق جديدة لتنفيذ الهجمات الإرهابية كان الأخير يخطط للقيام بها.

وحسب مصادر إعلامية، فإن المعتقل المسمى “حميد.س”، كشف خلال التحقيقات، عن تبنيه لنوع جديد من العمليات التي تنفذ عن طريق أحذية مفخخة، حيث أكد أنه توصل إلى هذه إلى هذه الطريقة في تنفيذ العمليات عن طريق وصفات ومعلومات تلقاها من قادة تنظيم “داعش”، وبعض الموالين له على على شبكة الأنترنت.

وأوضحت يومية الصباح، التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن أن الإطلاع على حاسوب المتهم الذي حجز رفقة سيف وقوس بسهامه وسروال شبه عسكري ومسامير ومواد تدخل في صناعة المتفجرات ومخطوطات تحمل مواضيع جهادية، كشفت عن وجود صورة لقنبلة مخبأة في حذاء لتنفيذ هجوم إنتحاري، اتضح أنها مأخوذة من الأنترنيت، وأن المتهم كان يستعد لصنع مثلها قصد تنفيذ هجوم إرهابي.

وكشفت التحقيقات كذلك، حسب ما أكدت اليومية ذاتها، أن المتهم اعتاد الغوص في مواقع التواصل الإجتماعي والتي لها ارتباط بتنظيم “داعش”، حتى تشبع بأفكاره، ليقرر السفر لسوريا والعراق، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، الأمر الذي دفعه إلى تغيير استراتيجيته وتحويلها من الإلتحاق بمناطق خارج البلاد والتي تعرف توترا إلى تنفيذ عملياته الإرهابية داخل الأراضي المغربية، بتنسيق مع مجموعة من الإرهابيين عن بعد.

وأكد المتهم، خلال التحقيقات أن عملياته كانت تستهدف بعض الشخصيات العمومية، وثكنات عسكرية وكنائس ومواقع سياحية بتطوان ومراكش، عن طريق متفجرات مدسوسة في حذاء مفخخ، حصل على طريقة صنعها من خلال بعض مواقع الأنترنت.