اعتقال شخص حاول اختطاف طفل ” زهري ” بقبيلة بني حسان

تمكن مواطنون بقبيلة بني حسان اليوم السبت من إفشال محاولة اختطاف طفل ” زهري ” من طرف أحد الأشخاص المنتمين لعصابة متخصصة في اختطاف الأطفال ” الزهريين ” الذين يتسعملون في البحث عن الكنوز.

وعلمت شمال بوست أن أحد المواطنين تمكن من اعتراض سبيل المُختطِف الذي كان يهم بنقل الطفل المخطوف إلى وجهة غير معلومة مستغلا حالة الهدوء التي تسبق آذان المغرب، حيث تم استدعاء رجال الدرك الملكي الذين عملوا على اعتقاله، واقتياده لمقر الدرك الموجود بجماعة الحمراء، ووضعه تحت رهن الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة.

مصدر من عين المكان أفاد لشمال بوست أن الخاطف الذي ينحدر من منطقة سوس بالجنوب الشرقي، تخفى منذ مدة في هيأة بائع المثلجات، وذلك بهدف ترصد الأطفال الزهريين، حيث تعرف على الطفل المقصود بعد أن اشترى منه مثلجا، وذلك من خلال تصفح خطوط كف يده.

ذات المصدر أفاد أن الفاعل بدأ مباشرة بعد ذلك في ترصد تحركات الطفل بعد معرفة مكان سكناه، حيث فشل في محاوليتن سابقتين قبل أن يتمكن في الثالثة من اختطاف الطفل ومحاولة الهرب به، إلى أن محاولته باءت بالفشل بعد تدخل مواطنين.

ويستعمل الأطفال ” الزهريين ” من  ﻃﺮﻑ ﻋﺼﺎﺑﺎﺕ ﻭﻣﺸﻌﻮﺫﻳﻦ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺣﺴﺐ ﻣﻌﺘﻘﺪﺍﺗﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺨﺮﺟﻮﺍ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻫﺆﻻ‌ﺀ ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ “ﺍﻟﻜﻨﻮﺯ” ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻨﺎﺋﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ. ﻭﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻫﺆﻻ‌ﺀ ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ ﻟﻸ‌ﺫﻯ ﺍﻟﺠﺴﺪﻱ ﻭﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻱ،ﻭﺃﺣﻴﺎنا ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺨﺎﻃﻔﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﻬﻤﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺸﻴﻨﺔ، ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ “ﺍﻟﺰﻫﺮﻳﻴﻦ” ﻳﺘﻌﺮﺿﻮﻥ ﻟﻠﺒﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﻋﺼﺎﺑﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺑﺄﺳﻌﺎﺭ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ.

 

0