افتتاح أول دار للشعر بتطوان بدعم إماراتي

تشهد مدينة تطوان يوم الثلاثاء 17 ماي 2016 ابتداء من السادسة مساء، حفل افتتاح “دار الشعر”، التي أحدثت في هذه المدينة بموجب مذكرة تفاهم ما بين وزارة الثقافة المغربية ودائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة، بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبشراكة مع بيت الشعر في المغرب.

وقد تم إحداث دار الشعر بمبادرة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبترحيب ورعاية من وزارة الثقافة المغربية.

ويأتي إحداث دار الشعر تحقيقا لطموح ثقافي أصيل، وتعميقا لعلاقات ثقافية راسخة ما بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار من العلاقات الثقافية الإماراتية المغربية المثمرة، والتي تعززت في السنوات الأخيرة، عبر سلسلة من المبادرات والبرامج المشتركة، وتوجت اليوم بالإعلان عن افتتاح “دار الشعر”.

وبهذه المناسبة، ستقام احتفالية خاصة بفضاء المتحف الأثري وبمدرسة الفنون والصنائع الوطنية بتطوان، وذلك وفق البرنامج التالي:

السادسة مساء: فضـاء حديقة المتحف الأثـري بتطوان

حفل الافتتاح الرسمي:

كلمة رئيس الجماعة الحضرية لتطوان
كلمة رئيس بيت الشعر في المغرب
كلمة رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة
كلمة وزير الثقافة
تدشين مقر دار الشعر في تطوان
زيارة مرافق دار الشعر
زيارة معرض “ذاكرة الشعر المغربي في تطوان”من خلال المخطوطات والمجلات الشعرية للخزانة العامة و المحفوظات بتطوان
حفل شـاي على شرف الحضور + حفل موسيقي (فرقة بنت غرناطة)
الثامنة مساء: مدرسة الصنائع و الفنون الوطنية بتطوان

أمسية شعرية بمشاركة:
عبدالكريم الطبال
أمينة المريني
محمد الميموني
إيمان الخطابي
تقديم: صباح الدبي

حفل موسيقي

0