افتتاح سوق الجملة الجديد للسمك بتطوان

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، أمس الجمعة، على افتتاح السوق الجديد لبيع السمك بالجملة بتطوان، الذي يروم عصرنة وتنظيم تجارة السمك بالجملة على مستوى الجهة.

ويندرج إحداث هذا السوق، الذي جرى افتتاحه بحضور والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة وعامل عمالة طنجة – أصيلة، محمد مهيدية، في إطار رؤية لتطوير شبكة وطنية تضم 10 أسواق لبيع السمك بالجملة، مخصصة للبيع الثاني.

وتستجيب هذه المنشأة التسويقية لمنتجات البحر التي تمتد على مساحة إجمالية تناهز هكتارين، منها 2167 متر مربع مغطاة، باستثمار إجمالي قيمته 40 مليون درهم، لأهداف مخطط “أليوتيس”، على اعتبار أنها تضمن تزويد الجهة بالسمك بشكل منتظم.

وأوضح السيد أخنوش، في تصريح للصحافة، أن سوق بيع السمك بالجملة بتطوان يعتبر العاشر من نوعه والأخير الذي يتم افتتاحه في إطار مخطط “أليوتيس”، مشيرا إلى أن هذه المنشأة ستمكن من تسويق الأسماك في أحسن الظروف، مع احترام المعايير الأكثر صرامة في مجال الصحة والسلامة.

وأضاف الوزير أن نشاط أسواق السمك بالجملة يتيح تسويق نحو 167 ألف طن من منتجات البحر سنويا، مشيرا إلى أن السوق الجديد لمدينة تطوان إلى جانب أسواق السمك التي تم تدشينها مؤخرا بطنجة وأكادير ستساهم في الرفع من هذا الرقم.

من جهته، أوضح رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، يوسف بنجلون، أن سوق السمك بالجملة بتطوان الذي يعد العاشر من نوعه يأتي ليؤكد أن مخطط “أليوتيس” حقق مختلف أهدافه في ما يتعلق بالبنية التحتية لأسواق السمك بالجملة المخصصة للبيع الثاني.

وأضاف أن هذه المنشأة تستجيب لمعايير جودة المنتجات وتوفر الشروط الضرورية للبيع الثاني للأسماك لفائدة المهنيين، مشيرا إلى أن هذا السوق يتيح أيضا التقليل من عدد المتدخلين في عملية التسويق، مما سيتيح للمهنيين الولوج إلى المنتجات بأسعار جيدة.

ويتألف السوق الجديد من فضاء للتسويق والبيع بدرجة حرارة قابلة للتعديل، وعدد من التجهيزات من بينها غرفة مبردة ومرافق تقنية، بالإضافة إلى مكاتب إدارية ومختبر بيطري.

وبالإضافة إلى سوق تطوان، تضم شبكة الاسواق الجديدة 9 منشآت مشابهة جرى افتتاحها بكل من طنجة وأكادير والدار البيضاء والرباط ووجدة ومراكش وبني ملال ومكناس وتازة.

ويذكر أن الرواج التي شهدته أسواق الجملة للسمك خلال سنة 2018 مكن من تسويق حوالي 151 ألف طن من منتجات الصيد ، بقيمة مالية فاقت 610 مليون درهم.

كما أن الكمية المفرغة من الأسماك بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة تناهز سنويا حوالي 30 ألف طن.