الأحرار يُعلن التمرد على إرادة العدالة والتنمية ويمنح الجهة لـ ” إلياس العماري “

كشفت مصادر إعلامية اليوم الجمعة أن ثمانية أعضاء من حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة طنجة تطوان وبعد اجتماع مطول دام لساعات عصر اليوم قرروا وبشكل قاطع دعم نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ”إلياس العماري” ضد مرشح حزب العدالة و التنمية سعيد خيرون في السباق نحو رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وكشفت موقع ” المغرب 24 ” أن حزب المصباح يطمح بكل السبل للفوز بمنصب رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة ثالت أكبر جهة مساهمة في الناتج الداخلي الخام للمملكة من خلال تحالف أحزاب الأغلبية، إلا أن هذا الانقلاب المفاجئ لحزب التجمع الوطني للأحرار وعقد تحالف مع “البام” ، أصبحت الكفة تميل لحزب الجرار للظفر برئاسة الجهة مما يقوي حظوظ إلياس العماري لشغل ذات المنصب.

” إلياس العماري ” وبعد أن قامت وزارة الداخلية بتصحيح خطأ في محاضر جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، جعل أغلبية المقاعد تؤول للائتلاف الحكومي بعد أن كان لاأحزاب المعارضة. عجل بالدخول في مفاوضات عسيرة لاستمالة أصوات مرشحي الأحرار حيث سيحصل يوم التصويت على 39 مقعدا من أصل 63.

وكان ” إلياس العمري ” قد وضع ليلة يوم الأربعاء رسميا ترشحه لانتخابات رئاسة مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسمية لدى ولاية الجهة، منهيا بذلك الجدل الذي رافق ترشيحه من عدمه.

1