” الأدب والسفر” موضوعة الدورة السابعة عشر لعيد الكتاب بتطوان

اختارت هذه السنة المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة طنجة تطوان بالتنسيق مع فرع تطوان لاتحاد كتاب المغرب   موضوعة ‘ الأدب والسفر” للدورة السابعة عشر لعيد الكتاب التي ستنظم بتطوان من 13 إلى 20 يونيو 2014.

 وتسعى هذه التظاهرة الثقافية- كما يرى المنظمين- إلى “صياغة لحظة تواصل منتج بين مختلف المتدخلين في صناعة الكتاب واقتنائه؛ علاوة على الرفع من نسبة الإقبال على القراءة، وتكريسها كسلوك يومي، وإتاحة جديد دور النشر المغربية والمتوسطية، في مجالات الآداب والعلوم والفكر والفنون التعبيرية المختلفة، لجمهور القراء”.

 ولأجل بلوغ هذه الغايات، فإن المديرية الجهوية للثقافة بجهة طنجة تطوان حرصت دوما على التنسيق مع اتحادبرنامج كتاب المغرب- فرع تطوان، سواء في اختيار الموضوعات أو انتقاء الكتاب المشاركين. وبهذا الصدد، ارتأت دورة هذه السنة الاحتفاء بموضوعة: “الكتابة والسفر” التي ستكون محور الندوة الافتتاحية، بينما تنفتح باقي فقرات البرنامج الثقافي على مجمل الكتابات الفكرية والنقدية والإبداعية المغربية، من خلال تقديم الإصدارات الجديدة في هذه الحقول، خصوصا لمؤلفين في شمال المغرب، فضلا عن قراءات شعرية وقصصية ورشات تشكيلية للأطفال في أفق استشراف لحظات فكرية وفنية مولدة ينخرط فيها مجمل الفاعلين والمهتمين.

و أشار المنظمون إلى أنه على امتداد أيام العيد ستزدهي ساحة باب العقلة بفضاء للعرض أعد خصيصا لاستقبال دور النشر الجهوية والوطنية، وكذا مؤسسات المجتمع المدني والمعاهد الثقافية الأجنبية التي ستقدم رواقاتها إصدارات شتى في مختلف الميادين الفكرية والعلمية والأدبية، كما سيكون للجمهور خلال حفل الافتتاح موعد متميز مع تدشين معرض للذاكرة البصرية منجز في إطار مشروع ريمار Rimar، والذي يرمي إلى حفظ الذاكرة المغربية الأندلسية من خلال الصورة الفوتوغرافية التاريخية.

 


0