الأطر الطبية بمستشفى الرازي بتطوان تتضامن مع ممرضة الراشيدية وتتشبث ببراءتها

ندد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتطوان المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بالحكم الصادر بالسجن ثلاثة أشهر في حق ممرضة بمصلحة الصحة العقلية بالراشيدية.

وحمل بيان النقابة، وزارة الصحة المسؤولية التامة في ملف الممرضة “مريم بكار”، داعيا إلى تحسين شروط الاشتغال بكافة مستشفيات ومصالح الصحة العقلية.

ودعا المكتب النقابي، وعلى غرار باقي النقابات الصحية على المستوى الوطني إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الأربعاء على الساعة 12 زوالا بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان.

وذكر العاملون بمستشفى الرازي، بظروف الاشتغال الكارثية وتعرض حياة المرضى والممرضين وكافة الأطر للخطر الشديد كالانتحار والاعتداءات الجسدية، حيث سبق لممرضان بالمستشفى أن تعرضا لمحاولة قتل من طرف مريض شديد العدوانية.

وتشبث المكتب النقابي ببراءة ممرضة الراشيدية، داعيا القضاء إلى إنصافها.

وكان القضاء قد أدان الممرضة “مريم بكار” بالسجن ثلاثة أشهر نافذة على خلفية انتحار مريضة بجناح النساء بمصلحة الصحة العقلية. وتقدم دفاعها بالطعن في الحكم لدى محكمة النقض.