الأكرمي ينهي مسيرته في إدارة مستشفى سانية الرمل والطب العمومي ويتفرغ لعيادته الخاصة

أنهى الدكتور عبد الاله الاكرمي مهامه كمدير لمستشفى سانية الرمل بعد مسيرة ليست بالطويلة على رأس واحد من أسوء المستشفيات المغربية، حيث استطاع بعد تكليفه باقتراح من زملائه الاطباء على إدخال تحسينات كبيرة على مرافق المستشفى التي تمكن من إصلاح عدد من أقسامها بمجهوده لخاص مستغلا سمعته الطيبة بين ساكنة مدينة تطوان.

وكان الدكتور “الاكرمي” قد تقدم بطلب لإعفاءه من مهام إدارة مستشفى سانية الرمل، حيث أنه يستعد للتفرغ لفتح عيادته الخاصة وإنهاء مسار دام لسنوات طويلة في مجال الصحة العمومية، والتي تمكن خلالها من اكتساب سمعة جيدة، يضاف إليها تقلده عدد من المناصب بالمكاتب المحلية والجهوية والوطنية للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، والتي أظهر خلالها عن نضالية وتمكن كبير في مجال الدفاع عن قطاع الصحة العمومية.

وعوضت وزارة الصحة في إدارة مستشفى سانية الرمل، الدكتور “الاكرمي”، بالدكتور “محمد الخصال” الذي كان يدير مستشفى محمد السادس بالمضيق، وهو الذي يمتاز بدوره بسمعة طيبة بين زملائه إضافة إلى أنه يمتاز بعلاقات جيدة بعدد من جمعيات المجتمع المدني بسبب قدرته عل التواصل وحل المشاكل.