الأمن المغربي يتعقب زعيم دولي لشبكة لتبيض الأموال

تواصل مصالح الأمن الفرنسية التحقيق مع شبكة لتبيض أموال المخدرات يتزعمها أشخاص من دول مختلفة وأبرزهم مقيمين بين المغرب ودبي.

وكانت المصالح الأمنية المغربية قد توصلت في إطار التعاون الامني الدولي بمذكرة صادرة عن الأنتربول لتعقب أعضاء الشبكة المقيمين بالمغرب وفي مقدمتهم الملقب ب”بوعزة” الذي يشتبه في كونه زعيم الشبك.

واعتقلت المصالح الفرنسية مؤخرا 18 شخصا مرتبطين بشبكة “بوعزة” وبدأت محاكمتهم، حيث وصلت تقديرات المبالغ المبيضة منذ 2012 إلى حوالي 400 مليون أورو.

وكانت صناديق الصرف السري تملأ سبعة أيام في الأسبوع من قبل جامعي أموال المخدرات بالإصافة إلى مهندسين وأطباء وجراحين وتجار مجوهرات يقدمونها الى عملاء بالمغرب ويستردونها نقدا في فرنسا.

وأطاحت السلطات الأمنية الفرنسية بالشبكة من خلال تعاون أمني مع المغرب والإمارات بعد سبع سنوات من التبييض، حيث كانت تعتمد الشبكة أجهزة تشويش على النظام العالمي لتحديد المواقع “جي بي اس” وهواتف محمولة مشفرة يصعب اختراقها.

 

مقالات أخرى حول
,