الأمن بتطوان ينفي إشاعة تعرض شخص للضرب المفضي إلى الموت بسبب السرقة

ولاية أمن تطوان

نفى مصدر أمني الأخبار التي روجت لها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بشأن تعرض شخص للضرب والجرح المفضي إلى الموت بواسطة السلاح الأبيض بالقرب من منطقة الشلال بمدينة تطوان، وذلك بسبب “محاولة سرقته بالعنف من طرف أشخاص مجهولين”.

وأوضح ذات المصدر، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد عاينت، فجر اليوم الاثنين 16 أبريل الجاري، جثة شخص بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل دون أن تبدو عليه أية أثار بارزة للعنف أو المقاومة أو أية علامات ظاهرة للاعتداء الجسدي بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما استدعى إجراء بحث دقيق في محيطه الاجتماعي لتحديد الظروف والملابسات الحقيقية لوفاته.

وقد تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي من أجل إجراء تشريح طبي لتحديد السبب المباشر للوفاة، بينما لازالت إجراءات البحث القضائي متواصلة في هذه النازلة، حيث ترجح المعلومات الأولية عدم وجود مؤشرات على ارتباط هذه القضية بأي فعل إجرامي.