الأمن يتدخل لتفريق مسيرة تضامنية بطنجة مع اهل الربف و انباء عن الإعتقالات

استخدمت السلطات الأمنية بمدينة طنجة مساء يوم الأحد 28 ماي الجاري،  القوة لتفريق مسيرة كان يعتزم تنظيمها المئات من المتضامنين مع حراك الريف.

تدخل الأمن جاء بعد ما عمل المحتجون على تحويل الوقفة التي رفعت شعار السلمية، إلى مسيرة كانت تجوب وسط المدينة ، إذ بدأ الأمن  في مطاردة المحتحين بالأزقة والشوارع المحيطة بالساحة الأمم.

هذا و قد عاينت “شمال بوست” اعتقال قوات الأمن لبعض المحتجين، كما عرف التدخل تسجيل بعض الإصابات أبرزها اصابة الحقوقي”عبد الوهاب التدموري” الذي تم نقله الى المستشفى.

بالمقابل تعرض المحتجون قبل انطلاق الوقفة التضامنية مع ساكنة الريف الى قمع شديد من طرف من أسموهم المحتجون بالبلطجية، حيث عاينت شمال بست اصابة كل من عضو المجلس الوطني للحزب الإشتراكي الموحد”سمير الحروف”، و مناضل النهج الديموقراطي” مراد الصابري”.

و تجدر الإشارة الى كون أن العديد من المدن المغربية عرفت تنظيمة وقفات تضامنية مع ساكنة الريفن خصوصا بعد الإعتقالات الكبيرة التي شهدها الحراك.

0