الاتحاديون بتطوان يؤكدون وحدة صفهم وانتصارهم لوردة حزبهم

حسم مساء أمس الجمعة اجتماع للكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الجدل والاشاعات التي تحدثت عن وجود انشقاقات وغضب بين صفوف الاتحاديين بتطوان بسبب تدبير الحملة الانتخابية، حيث خرجوا جميعا متشابكي الأيدي يرددون نشيد حزبهم.

وحضر اجتماع مكتب الفرع وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي “محمد الملاحي” وعدد آخر من مناضلي الحزب، حيث تمت مناقشة كل القضايا الخلافية، فيما تم الاتفاق أيضا على مواصلة الحملة الانتخابية بنفس الروح النضالية التي عرف بها مناضلوا حزب المهدي بنبركة.

وظهر أعضاء الحزب ووكيل لائحته في الانتخابات التشريعية في شريط فيديو تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وهم يرددون نشيد الحزب “إنّ حلفنا القسم…” في رسالة لكل المشككين في وجود انقاسم بين الاتحاديين.

وكانت القيادية المحلية في حزب الوردة “فاطمة الشيخي” قد أصدرت في وقت سابق بلاغا شخصيا تنفي فيه كل الاشاعات التي تحدثت عن تقديمها استقالتها من الحزب، حيث أكدت في ذات البلاغ أنها متواجدة في المعركة الإنتخابية ومنخركة كليا و وجوديا دفاعا عن حزبها و مكانته في المشهد السياسي لأن في ذلك الضمانة الأساسية لوطنها المغرب.

0