الاستقلال بجماعة تطوان يحرج البيجيدي وأزمة تلوح في الأفق مع الأحرار

احتماع الفريق الاستقلالي مع رئيس الجماعة الحضرية لتطوان

قدّم الحسين الشباب، المستشار بمجلس جماعة تطوان عن حزب الاستقلال، طلب إدراج سؤال كتابي في دورة فبراير المقبلة، يتعلق بعدم إقالة المستشارين الذين يتغيّبون عن المجلس من دون أعذار.

وقال شباب، إنه من خلال جرد أوراق الحضور المثبتة في محاضر دورات المجلس العادية والاستثنائية، يلاحظ أن هناك العديد من الأعضاء الذين لا يحترمون القانون المنظم للجماعات، في شقه المتعلق بالغيابات.

وأبرز المتحدّث، أن محمّد إدعمار، رئيس جماعة تطوان، لم يقم بتفعيل القانون الذي ينص على إقالة كل مستشار لم يلبّ الاستدعاء لثلاث دورات متتالية، أو خمس دورات بصفة متقطعة دون مبرر يقبله المجلس.

وساءل شباب، رئيس المجلس الجماعي لتطوان، حول عدم تفعيله للقانون الذي ينظم مسائل غياب المستشارين، ويهدف إلى إجبار ممثلي الساكنة على الالتزام بالدفاع عن قضايا المواطنين الذين انتخبوهم في استحقاقات جماعية.

واعتبر مراقبون أن الهدف من سؤال الاستقلال بالأساس، هو إحداث أزمة بين حزب المصباح والأحرار، وذلك حيث أن رشيد الطالبي العلمي، القيادي البارز في حزب التجمع الوطني للأحرار، يعتبر من أبرز المتغيبين من أعضاء المجلس الجماعي لتطوان.