البسيج يوقف بتطوان خلية على صلة بتنظيم داعش

تمكن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية اليوم الثلاثاء من تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد للاشتباه في صلتهم بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وحسب بلاغ للبسيج توصلت شمال بوست بنسخة منه، فإن الموقوفين الخمسة تتراوح أعمارهم ما بين 23 و33 سنة، وأسفرت عملية تفتيشهم المنجزة في إطار القضية عن حجز أجهزة الكترونية وأسلحة بيضاء بالاضافة لبذلة عسكرية.

وتفيد الابحاث الاولية أن المشتبه فيهم الذين تم توقيفم قد بايعو الأمير المزعوم ل”داعش” وانخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الارهابي وخطاباته المتطرفة بالاضافة إلى علاقاتهم بمقاتلين في الساحة السورية العراقية بهدف الاستفادة من خبراتهم.

ومكنت المتابعة الأمنية للعناصر المتطرفة التي تم توقيفها من كشف تورطها في الاعداد لأجندة تخريبية عبر عمليات ارهابية نوعية في ربوع المملكة المغربية.

وسيتم تقديم الموقوفين أمام النيابة العامة المختصة لتعميق البحث معهم، فور انتهاء تحقيقات مصالح المكتب المركزي للأبحاث القضائية.

وعلمت شمال بوست انه جرى توقيف متهمين بحي بوسافو واثنين آخرين بمنطقة الملاليين ومتهم واحد بحي التوتة.