البطالة تدفع العشرات من شباب جهة طنجة تطوان للاحتجاج أمام ميناء طنجة المتوسط + صور

خرج العشرات من الشباب الذين ينتمون لمختلف مناطق جهة طنجة تطوان، اليوم الاربعاء 19 شتنبر 2014، للاحتجاج أمام الميناء المتوسطي، بسبب اقصائهم من العمل في المشاريع التي تعرفها منطقة الفحص أنجرة.

وقدر عدد المحتجين بأكثر من 500 شاب قاموأ بتنظيم سلسلة بشرية بالقرب من موقف السيارات الواقع بين واد الرمل ومحطة المسافرين (Gare maritim) الجديد، باعتبارها منطقة حساسة تقع بالقرب من مكاتب (T.M.S.A)، ورفع المحتجون خلالها شعارات يدينون فيها سياسات اقصاء أبناء المنطقة وجهة طنجة تطوان عموما وحرامانهم من فرص العمل، حيث طالبوا بإيجاد مناصب شغل لهم في المشاريع التي تمت إقامتها فوق اراضي انتزعت من سكان المنطقة.

وفي تصريح لشمال بوست قال سفيان الوهابي أحد الشبان المشاركين في الاحتجاج “في الوقت الذي يجب أن تكون الأولوية في التشغيل لشباب جهة طنجة تطوان، يستمر اقصائنا وتهميشنا، وهو الامر الذي خرجنا للتنديد به، حيث لا يعتبر هذا الأمر بمثابة إقصاء في حق الشباب المنتمين للجهات الأخرى، بل العكس من ذلك فالكل من حقه العمل في أي بقعة من هذا الوطن، لكن ما يحز في النفس هو منح النسبة الأكبر من فرص الشغل لشباب الجهات الأخرى من المملكة على حساب أبناء جهة طنجة تطوان الذين يعانون من التهميش”

 

1 (620 x 330)

4 (620 x 337)

 2 (620 x 330)02

03

01

0