2017/10/24

التجمعيون بتطوان ينتقلون من دعم “عز العرب” إلى دعم “ادعمار”

شمال بوست - 15 أغسطس، 2017


شرع القادة المحليون لحزب التجمع الوطني للأحرار بتطوان في تعميم توجيه إلى منخرطي الحزب والمتعاطفين معه، بضرورة دعم مرشح حزب العدالة والتنمية “محمد ادعمار” في الانتخابات الجزئية المزمع إجراؤها يوم الخميس 14 شتنبر المقبل، وذلك عكس التوجه الذي كان متجها نحو تزكية ودعم “عز العرب امنيول” كمرشح وحيد لعدد من الأحزاب.

وكانت معطيات قد حصلت عليها شمال بوست تفيد أن أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والتقدم والاشتراكية شبه متفقين على تسمية المحامي “عز العرب أمنيول” مرشحا وحيدا لمنافسة الدكتور “محمد إدعمار” على المقعد الجزئي لدائرة تطوان.

ويأتي هذا القرار الغير المتوقع لحزب التجمع الوطني للأحرار ليعقد من مهمة أي مرشح سيتم اختياره من طرف بقية الأحزاب، حيث ستتقوى حظوظ “إدعمار” أكثر من أي وقت سابق، خاصة أن حزب التجمع الوطني للأحرار كان خلال الدورتين الانتخابيتين التشريعيتين والجماعيتين الأخيرتين هو المنافس القوي للعدالة والتنمية بتطوان.

وأرجع متابعون للشأن الحزبي بتطوان هذا الانقلاب السياسي للتجمعيين، إلى بوادر تفيد إعادة تشكيل للتحالفات القائمة داخل الجماعة الحضرية خاصة بعد الاجتماع الذي وصف بالناجح بين رئيس الجماعة “إدعمار” والمستشارين التجمعيين بحضرية تطوان، حيث يراهن أتباع “الطالبي” على العودة بقوة إلى المشاركة في التسيير الجماعي بالحمامة البيضاء.

من جانب آخر يؤكد عارفون بالخبايا الداخلية لحزب التجمع أن دعم “عز العرب امنيول” وتزكيته من شأنه خلق توازنات وإضافة جديدة غير مرغوب فيها مرحليا، خاصة أن الأقطاب التجمعية المحلية ليست مستعدة للانفتاح على أسماء قد تؤثر على مستقبل القادة التجمعيين المحليين الحاليين.

وستواصل باقي الأحزاب دعمها لمرشح وحيد لمنافسة مرشح حزب العدالة والتنمية القوي “محمد ادعمار” والذي يحظى بنفوذ كبير بدائرته الانتخابية، وهو الذي سبق للمحكمة الدستورية بمدينة الرباط قد ألغت يوم الخميس 6 يونيو 2017 عضويته بمجلس النواب في الاقتراع الذي أجري في 7 أكتوبر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية بمدينة تطوان، قبل أن تعيد الأجهزة التقريرية لحزيه ترشيحه من جديد لخوض الانتخابات الجزئية القادمة.

 


تعليق واحد

  1. لعبة القمار في السياسة المغربية ؟