التحكيم يساهم في إقصاء طلبة تطوان لكرة اليد إناث

أقصي أمس السبت 10 يونيو الجاري، نادي طلبة تطوان لكرة اليد إناث من منافسات كأس العرش للموسم الرياضي 2016-2017.

وجاء اقصاء نادي طلبة تطوان  بعدما مني بالهزيمة أمام فريق إستوديانتيس طنجة لكرة اليد بحصة 16 مقابل 17، وذلك برسم ربع نهاية كأس العرش، بقاعة الطيب البقالي بمدينة تطوان.

وشكلت هزيمة التطوانيات المفاجأة على إعتبار الطريقة التي مني بها من طرف الطاقم التحكيمي الذي كان نجم اللقاء بدون منازع، وذلك على إعتبار تسيده ونزوحه نحو منح التفوق للفريق الطنجي التفوق غير المستحق، وذلك أمام إستغراب وإستنكار الجمهور الذي تابع اللقاء.

حيث أن حكمي اللقاء وزعا البطائق الحمراء يمينا وشمالا وقاما بطرد أجود لاعبات طلبة تطوان، بعدما تسيدن مجريات اللقاء، ولم يجد الطاقم التحكيمي من وسيلة سوى منح الإمتياز العددي للفريق الضيف، بعدما كان الفارق لفائدة التطوانيات بخمس نقط طيلة أطوار اللقاء، ليشرعا حكما اللقاء في مسلسل الإنذارات والطرد، مما أتاح للضيوف سرقة نتيجة اللقاء.

وأمام الظلم التحكيمي الذي تعرض له ممثل مدينة تطوان، وجه المكتب المسير لفريق طلبة تطوان شكاية إلى الجهاز التنفيذي للجامعة الملكية لكرة اليد، يشكو فيها التحيز المفضوح لفائدة الفريق الضيف وتعمد الحكمين تغيير مجريات ومعطيات اللقاء قصد إقصاء الفريق التطواني.

وكان نادي طلبة تطوان لكرة اليد يراهن كثيرا للوصول إلى المربع الذهبي، على إعتبار أن قاعة الطيب البقالي بمدينة تطوان ستحتضن نهائيات كأس العرش ( دور النصف النهائي والنهائي ) خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليوز القادم، مما كان سيتيح لنواعم تطوان الحلم بتحقيق اللقب الغالي أمام الجماهير التطوانية، غير أن الطاقم التحكيمي عاكس طموحهن.

0