التدافع بمعبر تاراخال يودي بحياة امرأتين وإصابة أخريات

لقيت سيدتان تمتهنان ” الحمالة ” هذا الصباح حتفهما بمعبر باب سبتة، بسبب التدافع الحاصل أثناء مغادرة معبر تاراخال الذي خصص لممتهني التهريب.

الخبر الذي أوردته مواقع بالثغر المحتل، أكد أن السيدتان نقلتا على الفور إلى مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، دون ذكر تفاصيل أدق عن الحادث.

مصادر إخبارية وطنية أشارت إلى أن الضحية الأولى تسمى الرميلي كريمة، فيما الضحية الثانية تدعى البقالي ثورية، وهناك 4 إصابات أخرى يتلقون الإسعافات بالمستشفى.

0