التراث اللامادي محور المنتدى الدولي السادس للشبكة المتوسطية للمدن العتيقة

تحت شعار ” المضيق ملتقى الحضارات: التراث اللامادي، إحياء، حماية وتثمين مستدام” تحتضن مدينة المضيق الدورة السادسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة وتنمية التراث بأيام  26و27و28 ابريل 2018 والذي تنظمه الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث بشراكة مع مجلس عمالة المضيق الفنيدق وجماعة المضيق.

وحسب بلاغ الجهة المنظمة، سيتم تسليط الضوء خلال أشغال المنتدى الدولي على محاور ثلاث، يتطرق المحور الأول ل  “التراث اللامادي : الدعم المؤسساتي للحماية والتثمين”، ويركز المحور الثاني على “التراث اللامادي  وأهداف التنمية المستدامة”، في حين يعالج  المحور الثالث والأخير  قضايا “التراث اللامادي: البحث عن التصنيف والتثمين”.

ويضيف المصدر، أنه من خلال دراسة علمية وتقاسم للتجارب سيتم الإجابة على مختلف تمظهرات التراث اللامادي، العربي، والأمازيغي والصحراوي، وتعزيز آليات الحفاظ على التراث الصحراوي، والتعريف به، ولاسيما من خلال بناء المسارح والمتاحف ودور الثقافة، بمناطق الجنوب…”.

ويسعى القائمون على هذا المنتدى في محطته السادسة إلى جعله فرصة حقيقية للاستمرار في تنفيذ برامج الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث المسطرة في لوحة التحكم والقيادة وخارطة الطريق للمشاريع من أجل بلورة إستراتيجية تنموية مندمجة للجماعات الترابية الشريكة مع الشبكة.

كما يطمح المنتدى أن يكون فضاء خصبا للبحث في مجال التراث اللامادي بتنوعه، وتراكمه وإبداعاته والسبل الكفيلة بإحيائه، وحمايته وتطويره وتنميته، ويكون كذلك حدثا دوليا وإفريقيا تنمويا وتراثيا بامتياز.