التنسيقية الجهوية للصحافة الإلكترونية بالشمال تقاطع ملتقى إعلامي بالرباط

أعلنت التنسيقية الجهوية للصحافة الالكترونية بالشمال والتي تضم الجرائد الإلكترونية الحاصلة على إشهاد الملائمة مع قانون الصحافة والنشر العاملة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عدم المشاركة في أشغال الملتقى الوطني الأول للصحافة الإلكترونية، المقرر انعقاده غدا الجمعة بالعاصمة الرباط، احتجاجا على “غموض المعايير” المعتمدة من طرف الجهة المنظمة في استدعاء مشاركين لا علاقة لهم بمهنة الاعلام بل ومنهم من ينتمي لمهن أخرى.

وينظم الملتقى من طرف وزارة الثقافة والاتصال، كمناسبة ” لتبادل الأفكار وتقديم التجارب والخبرات من قبل المهنيين والفاعلين في القطاع حول الصحافة الإلكترونية المغربية”، وفق بلاغ سابق بهذا الخصوص.

التنسيقية الجهوية للصحافة الإلكترونية الملائمة وضعيتها مع مدونة الصحافة والنشر، أعلنت مقاطعتها لهذه التظاهرة عبر بلاغ نشرته في صفحتها الرسمية على موقع التواصل فايسبوك، حيث أكدت من خلاله مقاطعتها للتظاهرة بسبب اعتماد الوزارة منطق ازدواجية المعايير في التعامل مع الإعلام الإلكتروني وتجاهل تعهداتها التي التزمت بها خلال اجتماع 7 نوفمبر 2017 بطنجة.

وحسب بلاغ التنسيقية أيضا فإن عدم انفتاح الوزارة على كل الإقتراحات الرامية إلى تجويد المنتوج الإعلامي الالكتروني يعد أيضا من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى مقاطعة الملتقى.

ويشتكي عاملون في قطاع الصحافة من استمرار وزارة الثقافة والاتصال وكذا النيابات العامة في تجاهل تطبيق قانون الصحافة والنشر الجديد مما أدى إلى استمرار الفوضى في مجال الاعلام خاصة الالكتروني.