التوقيع على بروتوكول تعاون بين إقليم الأندلس وشفشاون من أجل النهوض بالحمية المتوسطية

 تم التوقيع بإشبيلية على برتوكول تعاون يروم النهوض بالقيم الثقافية للحمية المتوسطية بين الإقليم المستقل للأندلس (جنوب إسبانيا) ومدينة شفشاون. ووقع على الاتفاق كل من رئيس المجلس البلدي لشفشاون محمد السفياني، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية المستدامة بإقليم الأندلس رودريغو سانشيز هارو.

ويروم الاتفاق خلق تعاون بين الطرفين من أجل تعزيز العرض في مجال الزراعة الغذائية للمدينة المغربية وإقليم الأندلس. وحسب بلاغ لوزارةالفلاحة والصيد والبحري والتنمية المستدامة صدر أمس الأربعاء، فإن البروتوكول يطمح إلى ” النهوض، وتعزيز والتنمية ” عن طريق مبادرات مشتركة في مجال الحمية المتوسطية، التي اعتمدتها اليونيسكو تراثا ثقافيا لاماديا للإنسانية.

كما شدد السيد هارو بالمناسبة على أن هذا البروتوكول يضع أسس ” تحالف حقيقي جيوستراتيجي من أجل النهوض بالحمية المتوسطية، والتي سيتم ترجمته من خلال إطلاق مبادرات للتعاون تتمحور بالأساس حول التكوين، والتبادل، والبحث العلمي، والتربية والتنمية الاقتصادية. وأضاف أن هذه المبادرات تشمل ورشات وأيام تكوينية ، وندوات ومعارض، وكذا إصدار مؤلفات حول فوائد والتقاليد المرتبطة بالحمية المتوسطية.

وأشار البلاغ إلى أن مدينة شفشاون وضعت مجموعة من المبادرات تهدف إلى تثمين الحمية المتوسطية كرافعة للتنمية السوسيو اقتصادية والثقافية. وذكر المصدر ذاته بأن مدينة شفشاون تم الاعتراف بها كإحدى المدن البارزة في مجال الحمية المتوسطية، التي صنفت كتراث لامادي من قبل اليونيسكو إلى جانب كل من مدينة سوريا (إسبانيا)، سيلينتو (إيطاليا)، كورون (اليونان)، تافيرا (البرتغال)، آغرو (قبرص) وبراك وهفار (كراواتيا

مقالات أخرى حول
,