التوقيع على اتفاقيات لدعم مشاريع اجتماعية وتنموية بعمالة المضيق الفنيدق

تم التوقيع على 12 اتفاقية تهم دعم مشاريع اجتماعية وتنموية بتراب عمالة المضيق – الفنيدق، وذلك على هامش انعقاد اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.

وتهم اتفاقية الشراكة الاولى تنفيذ “مبادرة مليون محفظة” برسم الموسم الدراسي 2019/2020 بغلاف مالي يناهز 2,5 مليون درهم، والتي سيستفيد منها 27 ألفا و 190 تلميذا من 42 مؤسسة تعليمية، 2178 من بينهم من العالم القروي، بينما تهم الاتفاقية الثانية برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

كما تم التوقيع على اتفاقيتي شراكة في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، ويتعلق الأمر بتجهيز وتسيير فضاءين متعددي الوظائف للنساء في وضعية صعبة بكل من حي “فم العليق” بالمضيق وحي “كطلان” بمرتيل، وإعادة تأهيل وتجهيز فضاء دار المواطن لاستقبال وتوجيه النساء بدون مورد قار في وضعية هشاشة.

وتتفرع ثماني اتفاقيات خصوصية عن مشروع مبادرة دعم الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل للفترة الممتدة بين 2019 – 2020، حيث سيتم تقديم الدعم المالي إلى 8 مشاريع انتقيت بشكل أولي للاستفادة من المبادرة.

كما تم خلال الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم ياسين جاري، بحضور أعضاء اللجنة ورؤساء المصالح الخارجية، استعراض وضعية تنفيذ المشاريع التي تمت المصادقة عليها برسم سنة 2018.

وذكر السيد جاري، في كلمة بالمناسبة، أنه بعد 13 سنة على انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عرفت عمالة المضيق – الفنيدق إنجاز مشاريع تنموية “جد مهمة كان لها وقع جد قوي على الأنشطة المدرة للدخل والولوج إلى الخدمات والتجهيزات الأساسية والتنشيط السوسيو ثقافي والرياضي وتعزيز القدرات المحلية والحكامة الجيدة”، مبرزا أن مساهمة المبادرة الوطنية في هذه المشاريع بلغت 180 مليون درهم.

ودعا العامل كافة المتدخلين إلى “بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأهداف المرجوة”، مشددا على ضرورة الانخراط الفعلي والايجابي في ظل مقاربة تشاركية، متشبعة بقيم المواطنة، من أجل تفعيل مبدأ التقائية المشاريع القطاعية مع مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة”.

من جانبه، اعتبر رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق – الفنيدق، محمد البرقوقي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنفيذ البرنامج الإقليمي للتنمية البشرية، الذي تمت المصادقة عليه من طرف اللجنة الإقليمية برسم سنتي 2018 و 2019، بلغ إجمالا 85 في المائة، معلنا عن أن “جل المشاريع المسطرة في البرنامج ستنطلق في شهر يوليوز المقبل”.

بخصوص مبادرة دعم الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، أشار إلى أن الاجتماع شهد التوقيع على اتفاقيات 8 مشاريع من أصل 30 مشروعا تم التوصل بها، تم مبدئيا انتقاء 17 مشروعا لدراستها، معتبرا أن هذه المبادرة، التي ستعبئ حوالي 20 مليون درهم، تعرف مساهمة 29 شريكا من بين المجالس المنتخبة والقطاعات الحكومية والأبناك والمؤسسات العمومية وشبه العمومية