الجريمة الإلكترونية تقود ثلاثة أشخاص من مرتيل للتحقيق

تقدمت شركة تعمل في مجال الإشهار والبيع عبر الإنترنت وتقوم جل أنشطتها على معاملات إلكترونية، بشكاية إلى الوكيل العام بتطوان ضد ثلاثة أشخاص ينحدرون من مدينة مرتيل كانوا يشتغلون لفائدة الشركة المشتكية تتهمهم بالنصب وتسريب معلومات.

ووفق نص الشكاية التي حصلت عليها شمال بوست، فقد تقدم محامي شركة “فولازي volazi” بشكاية ضد الأشخاص الثلاثة على خلفية قيامهم باستغلال المنصب المنوط بهم وكذا ثقة الشركة الممنوحة لهم ليقوموا بمجموعة من عمليات النصب مستغلين اسم الشركة.

وأضافت نفس الشكاية، أن المشتكى بهم ثم ضبطهم وهم بصدد تسريب كيفية اشتغال تطبيقات وبرامج خاصة بالشركة وذلك بغرض كسبهم مال غير مشروع خاص بهم، وهو ما أضر بالذمة المالية للشركة، كما أضر بسمعتها التسويقية بشكل كبير.

وأكد المصدر، على أن المشتكى بهم كانوا يقومون باستضافة برامج الأغيار على خوادم الشركة لحسابهم الخاص دون إذن، كما يؤدون الكترونيا عدة مصاريف لبرامج الأغيار من حساب الشركة المصرفي، فضلا عن تسريبهم للأغيار أسرار الشركة المتضمنة لرموز التشغيل والقن السري وذلك بالتعاون مع أشخاص لا يشتغلون مع الشركة وغير معلومين لديها.

واتهمت الشركة المشتكية الأشخاص الثلاثة بتبديد معدات لوجستيكية وبرامج تقنية متطورة مكلفة كانت قد سخرتها لهم في إطار عملهم.

وسبق للمشتكى بهم وأن ارتكبوا نفس الأفعال سابقا، غير أن تعهدهم بعدم تكرارها جعل المشتكية تتنازل عن شكايتها، مما يظهر أن تعهدهم لم يكن سوى محاولة للإستمرار في العمليات الإجرامية بغية الحصول على منافع مادية ( حسب نص الشكاية ).

وطالب محامي الشركة من النيابة العامة متابعة المشتكى بهم بارتكاب جرائم الكترونية، والنصب على الأشخاص باستغلال اسم الشركة وخيانة الأمانة، وهي جنح معاقب عليها بمقتضى القانون الجنائي.

مقالات أخرى حول