الجمع العام للمغرب التطواني يستعرض حصيلة الفريق للموسم الماضي

أنهى فريق المغرب الطواني في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء جمعه العام العادي الذي اختضه قاعة سينما أبنيدا، والذي حضره إضافة للمكتب المسير، عدد مهم من المنخرطين، وفعاليات المجتمع المدني وجمعيات المحبين والأنصار والأولترات بمختلف فصائلهم، إضافة لمتابعة إعلامية متميزة ومهمة لصحفيين قدموا من مختلف المنابر الإعلامية، وكذلك القنوات الدولية.
وقد ركز الحاج أبرون في مداخلته على ما حققه الفريق من إنجازات على مستويات مختلفة، مركزا على نقطة أساسية وهي الإنتقال من طريقة التدبير الحالية إلى أسلوب الشركة المجهولة الإسم، لأجل مزيد من الإحترافية ومزيد من التدبير الجيد.
على مستوى آخر قدم الكاتب العام للفريق تقريره الأدبي المفصل لأنشطة وإنجازات الفريق ومكتبه المسير ومختلف مصالحه الإدارية، كما قدم أمين المال بشكل شفاف وواضح تقريره المالي، وهما التقريرين اللذان صادق عليهما الجمع العام بالإجماع. فيما فوض الجمع لرئيس لافريق صلاحية تشكيل المكتب واتخاذ ما يراه مناسبا من إجراءات بهذا الخصوص.
كما تم خلال ذلك تقديم مجموعة من التذكارات والشواهد التقديرية، لشركات واشخاص قدموا الشيئ الكثير للفريق من قريب أو من بعيد، حيث مرت الأمور في آجواء احتفالية وودية وهو امر نوه به ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدمن ومندوب الشبيبة و لارياضة وكذلك ممثل الجماعة الحضرية لتطوان في كلماتهم.

عن موقع المغرب التطواني

0