الحبيب المالكي يترأس لقاء المجلس الجهوي للاتحاد الاشتراكي بتطوان ويصف الحكومة بالاستبداد

وجه الحبيب المالكي عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية انتقادات شديدة لحكومة عبد الإله بنكيران واصفا إياها ب” الحكومة الاستبدادية”، وبأنها حكومة جاءت لإغناء الغني وإفقار الفقير.

وأشار الحبيب المالكي في لقاء المجلس الجهوي للحزب، الذي انعقد يوم الأحد 19 أكتوبر 2014 بفندق الياقوتة بتطوان، إلى خطورة القانون المالي لسنة 2015، الذي يقدم الاثنين المقبل للبرلمان المغربي، والذي لا يخدم بتاتا المغاربة.

كما تطرق المتدخل في معرض حديثه إلى بعض القضايا المجتمعية والاقتصادية التي لم توليها الحكومة الحالية أهمية كبرى كما هو الحال بالنسبة للبطالة والثقافة.

وتناول بعض المتدخلين بالحزب قضايا تتعلق بالمؤتمر الإقليمي الأخير، الذي انتخب عبد اللطيف بوحلتيت كاتبا إقليميا، وإضافة إلى قضايا تنظيمية وسياسية واستحقاقية تهم بالدرجة الأولى هياكل الحزب والمرأة والشبيبة، والانتخابات المقبلة.

وفي تصريح للنائب البرلماني وعضو المكتب الإقليمي للحزب محمد الملاحي خص به جريدة “شمال بوست”، قال إن المجلس الجهوي تدارس مجموعة من القضايا الحكومية كما هو الحال بالزيادة التي تعكس تراجعات هذه الحكومة، والمشاريع التي يتناولها البرلمان المغربي، إضافة إلى الاستحقاقات المقبلة مع حث الكتابة الجهوية كل المناضلين بالحزب على رص الصفوف والتعبئة والالتزام بمبادئ الحزب. وأضاف الملاحي أن المجلس اللجهوي أعطى صورة ناصعة عن صلابة الحزب باعتباره حزبا تقدميا بامتياز. ومما يجدر ذكره أن حزب الاتحاد الاشتراكي قد انتهى أخيرا من انتخاب تشكيلة جديدة لكتابته الإقليمية التي يترأسها عبد اللطيف بوحلتيت.

0