الحسيمة يوم 20 يوليو.. حصار، قمع، اعتقالات…

عرفت مدينة الحسيمة طيلة يوم الخميس 20 يوليوز تطويقا أمنيا ومنعا للعديد من الوافدين إليها للمشاركة في مسيرة للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين، فيما ووجه المحتجون داخل المدينة بقمع رهيب استعملت فيه الغازات بشكل كثيف كما تم اعتقال العشرات من المتظاهرين.

وكانت مجموعة من المسيرات الشعبية قد خرجت من أحياء مختلف محاولة الوصول الى الساحة الكبرى وسط المدينة، حيث تواصلت عمليات الفر والكر مع أجهزة السلطة التي استعملت كل الوسائل لردع المحتجين المصرين على تنفيذ تظاهرتهم.

ونجح المحتجون المدعمين بآلاف المتضامنين الذين نجحوا في الوصول الى الحسيمة المدينة في فرض حالة من الارتباك في صفوف القوات العمومية حيث أبدعوا أشكالا جديدة كتحويل المسيرات من التظاهر  الراجل الى التظاهر عبر السيارات الشيء الذي سمح لباقي المسيرات في الاحياء بالتوحد في مسيرة واحدة بها الالاف من المتظاهرين.

وكانت القوات العمومية قد اعتقلت العشرات من المتظاهرين فيما تمكنت من منع المئات آخرين من الوصول ال الحسيمة عبر وضع حواجز امنية تطوق مختلف مداخل الحسيمة.

0