الحكومة الإسبانية تتنازل عن ملكية مسرح سيرفانتيس بطنجة لفائدة المغرب

صادقت الحكومة الإسبانية خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الجمعة 08 فبراير، على قرار وهبت بمقتضاه للمغرب المسرح الكبير “سيرفانتيس” الذي يوجد بمدينة طنجة، بشرط التزام الأخير بأشغال الترميم التي تحتاجها البناية واستغلاله لأهداف ثقافية محضة مع تخصيص جزء منها للثقافة الإسبانية.

وقال بيان لرئاسة الحكومة الإسبانية، إن مجلس الوزراء الإسباني اعتمد قرارا يفوض بمقتضاه التوقيع والتطبيق المؤقت للبروتوكول الذي يجمع بين إسبانيا والمغرب، بشأن التبرع غير القابل للإلغاء للمسرح الكبير (سيربانتيس) بمدينة طنجة.

وذكرت صحيفة الباييس أن تكلفة ترميم وإعادة تهيئة مسرح سيرفانتيس بطنحة ستبلغ حوالي ستة ملايير سنتيم يلتزم المغرب بتوفيرها وتحويل البناية إلى مركب ثقافي متعدد الاختصاصات، وإلا فإنه سيكون مجبرا، بمقتضى القرار الحكومي الإسباني المذكور، على إرجاع ملكية المسرح لإسبانيا في حالة الإخلال بهذين الشرطين.

وجاء هذا القرار الذي اعتمدته الحكومة الإسبانية اليوم، بعد العرض الذي كانت الحكومة المغربية قد تقدمت به من أجل ترميم هذا الصرح الفني وصيانته والإشراف على إدارته، مقابل تملكه مع الالتزام بالمحافظة على الطابع الإسباني في البرنامج الثقافي لهذه المؤسسة.

مقالات أخرى حول
,