الحكومة تعتمد رسميا مشروع بنعبد القادر باستمرار التوقيت الحالي طيلة السنة

صادق المجلس الحكومي، قبل قليل، بشكل رسمي على مرسوم يتم بموجبه الحفاظ على الساعة الاضافية طيلة السنة، وبالتالي تحول توقيت المغرب من غرينتش الى غرينيتش +1.

وأنهت الحكومة اليوم الجمعة، الجدل والرفض الشعبي الذي واكب مشروع الوزير المكلف باصلاح الادارة والوظيفة العمومية “محمد بنعبد القادر” المتعلق باضافة ساعة للتوقيت طيلة السنة، بالمصادقة على مشروع مرسوم يتعلق بالساعة القانونية، وذلك حتى يتسنى الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة.

وأكدت الحكومة، أن المشروع يهدف إلى إضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة بموجب الفصل الأول من المرسوم الملكي رقم 455.67 بتاريخ 23 من صفر 1387 الموافق ل 2 يونيو 1967 بشأن الساعة القانونية ، وذلك حتى يتسنى الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفاديا لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديدة خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة.

وسيدخل المرسوع حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية، ويتوقع نشره، قبل يوم الأحد المقبل، لنسخ المرسوم الحالي، وبالتالي عدم العودة للساعة القانونية يوم الأحد المقبل كما هو مقرر.