الحمامة تسترجع مقعدها البرلماني بإقليم المضيق الفنيدق

تمكن الحزب التجمع الوطني للأحرار، من الحفاظ على مقعده البرلماني بإقليم المضيق الفنيدق، وذلك بعد ما فاز “أحمد المرابط السوسي” بالرتبة الأولى، خلال  الانتخابات الجزئية التي أجريت اليوم الخميس 20 شتنبر 2018.

وكيل لائحة أخنوش، إستطاع أن يتغلب على مرشح حزب العدالة والتنمية عبد الرحيم الناو، وأيضا على إسحاق شارية مرشح الحزب المغربي الليبرالي.

وحسب النتائج النهائية والتي حصلت ”شمال بوست” عليها إلى حدود الساعة، فإن أحمد لمرابط السوسي مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، تصدر لائحة التصويت حيث حصل على 3442 صوتا، متقدما على مرشح حزب العدالة والتنمية، والذي حصل على 1806صوتا، واحتل حزب الحركة الشعبية الرتبة الثالثة بـ 1495 صوتا، في حين حصل إسحاق شارية عن الحزب المغربي الليبرالي على 601 صوتا، فيما تذيلت فيدرالية اليسار آخر الترتيب بـ 207صوتا.

 

 

الإنتخابات الجزئية بعمالة المضيق الفنيدق، سجلت نسبة جد متدنية في إقبال المواطنين على التصويت، حيث بلغت نسبة المشاركين في الإنتخابات الجزئية بـ  8%، وهي نسبة جد ضعيفة.

وتجدر الإشارة إلى كون أن قتضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالرباك والمكلف بجرائم الأموال، قد استمع زوال يوم الأمس الأربعاء 19 شتنبر الجاري، أي ليلة الإنتخابات الجزئية لمرشح حزب الحمامة”أحمد المرابط السوسي”، قصد التحقيق التهم المنسوبة إليه والمتمثلة في قضايا الفساد وبيع ممتلكات الدولة إلى جانب زوجته وأحد سماسرته حسب جريدة “الحياة اليومية”.

جدير بالذكر أن هذه الانتخابات الجزئية، جاءت بعد أن ألغت المحكمة الدستورية انتخاب أحمد المرابط السوسي عضوا في مجلس النواب عن حزب التجمع الوطني للأحرار، برسم الاقتراع الجزئي الذي أجري في 21 دجنبر 2017 عن الدائرة الانتخابية نفسها.