الداخلية تفكك خلية لتجنيد مقاتلين للجماعات الإرهابية بسوريا والعراق

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وبتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية جديدة تنشط بمدينة فاس متخصصة في تجنيد وإرسال متطوعين مغاربة للقتال، ضمن صفوف الجماعات الإرهابية بسوريا والعراق.

وأوضحت وزارة الداخلية في باغ صادر عنها، أن هذه الخلية، التي تتكون من ستة أشخاص من بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون الإرهاب، قامت بتنسيق مع قياديي التنظيمات الإرهابية، التي تنشط بهذين البلدين، باستقطاب وإرسال العديد من المقاتلين إلى هذه البؤر، حيث يستفيدون من تداريب عسكرية، حول استعمال الأسلحة وتقنيات صناعة المتفجرات، في أفق تعبئة البعض منهم، من أجل تنفيذ عمليات انتحارية بكل من العراق وسوريا.

وأفاد ذات البلاغ، أنه تبين من خلال تتبع أنشطة المقاتلين المغاربة، الذين شاركوا في مختلف العمليات العسكرية، ضمن الجماعات الموالية لتنظيم “القاعدة”، عزمهم العودة إلى أرض الوطن، من أجل زعزعة أمنه واستقراره، عن طريق تنفيذ اعتداءات إرهابية، مشيرا إلى أن أعضاء هذه الخلية، يقومون بجمع التبرعات المالية، والاتجار في السلع المهربة، وذلك بغرض تأمين الدعم المادي، لتمويل سفر هؤلاء المتطوعين إلى سوريا.

0