2017/10/24

الدرك الملكي بباب برد يتواطئ في حادث الاعتداء على مسن من طرف عصابة الاتجار في المخدرات القوية

شمال بوست - 6 أبريل، 2017


حصل موقع شمال بوست على معطيات خاصة وحصرية لحادث الاعتداء والشروع في قتل مسن من طرف عصابة تتاجر في المخدرات القوية (الهيروين والكوكايين) والخمور، بداور “ماشت” بمركز باب برد التابع إداريا لإقليم شفشاون.

وأفاد المصدر، على أن عناصر الدرك الملكي ارتكبت خطأ فادحا بعدم إخطار النيابة العامة  بالواقعة، رغم أنها عملت على استدعاء سيارة الإسعاف لنقل الضحية لمستشفى محمد الخامس بشفشاون.

تقصير عناصر الدرك الملكي في الحادث، تسبب في حرمان الضحية إلى حدود الساعة من الاستماع إليه في واقعة الاعتداء عليه من طرف الجاني، الذي تسبب له في إصابة خطيرة على مستوى الرأس والعين، كما أصيب برضوض في حوض رجله اليمنى، حيث أوصي الأطباء بمسستشفى محمد الخامس بشفشاون بضرورة نقله للمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان بسبب خطورة الإصابات التي تعرض لها.

كما أكد المصدر ذاته، أن الرأي العام بالمنطقة يتساءل بشدة عن سبب تباهي الإخوة ” الشريف ” بعلاقاتهم المتشعبة مع رجال الدرك وبكون أيدي العدالة لن تطالهم في هذا الحادث.

وكان الضحية أكد لموقع شمال بوست، أن سبب الاعتداء عليه من طرف المدعو “رشيد الشريف” يعود إلى المضايقات التي يتعرض لها وأفراد أسرته، من عصابة الاتجار بالمخدرات القوية حيث تمارس نشاطها بالقرب من منزله.

وأضاف الضحية، على أنه عندما طلب من الجاني الذي يتزعم عصابة لبيع المخدرات القوية والخمور بالابتعاد عن محيط منزله، تعرض للعقاب والاعتداء على جرأته.

وعلاقة بالحادث وارتباطه بجريمة الاتجار في المقدرات القوية ( الهيروين ) تستعد جمعية أمل لدعم مرضى الإدمان على المخدرات بتطوان، لمراسلة القائد الجهوي للدرك الملكي، بشأن نشاطات عصابات الاتجار في الهيروين والكوكايين التي أصبحت تغرق منطقة باب برد بالمخدرات القوية.