الدرك الملكي يعتقل قصراويا يتوسط في الهجرة السرية

 تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بطنجة، بداية الأسبوع الجاري، من توقيف وسيط في الهجرة الغير شرعية، وهو بصدد توجيه 12 مرشحا للهجرة السرية نحو نقطة انطلاق عملية الإبحار بواسطة زورق مطاطي مزود بمحرك، على مستوى شاطئ هوارة الواقع بالواجهة الأطلسية غرب طنجة، حوالي 30 كلم عن وسط المدينة في اتجاه أصيلة، بتنسيق مع منظمي الهجرة الغير شرعية صوب الجنوب الاسباني عبر البحر.

هذا وقد تم  توقيف المتهم المدعو (أ.أ)، من مواليد سنة 1976، المنحدر من مدينة القصر الكبير، في حالة تلبس رفقة 12 “حَرَّاگاً” من ضمنهم قاصرين، وكلهم من القصر الكبير، مقابل دفعهم مبالغ مالية متفاوتة تراوحت ما بين 15 ألف، و20 ألف درهم للفرد الواحد لشبكات الاتجار في البشر.

 وقد تم الحجز لدى المتشبه فيه، على سيارة صغيرة من نوع فياط يستعملها في تسهيل نقل “الحراگة”، ومعدات الإبحار، ليتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة، في إنتظار إحالته عليها في حالة اعتقال فور الانتهاء من هذه الأبحاث، لمتابعته بالمنسوب إليه من تهم، في هذه القضية المتعلقة بتكوين عصابة إجرامية، والهجرة السرية، والاتجار في البشر، والنصب والاحتيال.