الرئيس السابق لعين لحصن يتحدى السلطة ويستمر في احتلال الملك العام

يواصل الرئيس السابق لجماعة عين لحصن بإقليم تطوان تحديه للسلطات عبر احتلاله للملك العمومي، مستغلا علاقاته السابقة  بمسؤولين يحمونه.

ورغم أن السلطات المحلية وجهت له العديد من الإنذارات كونه يحتل ملكا عموميا بدون سند قانوني لكن دون جدوى رغم أن كل جيرانه فرضت عليهم السلطات عدم استغلال المساحات الأمامية لمحلاتهم التجارية.

ويشتكي المتضررون من احتلال الرئيس السابق لجماعة عين لحصن للملك العام، موضحين أن هذا الاحتلال يشوه جمالية المنطقة ويحجب الرؤية من زوايا مختلفة، حيث يمكن لكل زائر للمنطقة أن يلاحظ أن مطعم الرئيس حالة نشاز وسط باقي مطاعم المنطقة.

0