الرابور صامد يتكلف بعلاج إبراهيم بنمنصور ضحية إعتداء “المخازنية”

منذ انفراج محنته، ومغني الراب المغربي، علي صامد، يحيط الشاب إبراهيم بنمنصور، الذي اتهم قائداً وعناصر من القوات المساعدة، بالتسبب له في إعاقة بدنية وكلامية، بعناية فائقة، حتى أنه تكفل بعلاجه.

وأظهرت صور وفيديوهات، مرافقة الرابور علي صامد، للشاب إبراهيم بمنضور، التي حظيت قضيته باهتمام الرأي العام، للمستشفى لإجراء تحاليل دموية، وفحوصات طبية، بواسطة جهار التصوير المقطعي المحوسب (السكانير).

وأوضح الرابور علي صامد، أن “نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها الشاب إبراهيم أول أمس السبت، ستظهر اليوم  الإثنين إن شاء الله، والله يسمعنا خبار الخير”.

وكشف في ذات السياق، أن “الشاب إبراهيم سيخضع لحصص الترويض الطبي، سواء على مستوى عضلاته ومفاصله، أو على مستوى تقويم لسانه ونطقه، بالإضافة إلى حصص الطب النفسي، التي ستمكنه من تتجاوز أزمته”، على حد تعبيره.

ولم يكتف صامد،  بأخذ الشاب إبراهيم لإجراءات فحوصات طبية وحسب، وبادر لمساعدته لتجاوز أزمته النفسية، حيث أخذه في جولة على شاطئ البحر بسيارته الفارهة، وذلك قبل الإعتناء بمظهره من لباس وحلاقة شعر كذلك.

وكان الرابور صامد، فاجئ جمهوره بتصوير الشاب إبراهيم بنمنضور، في قلب أغنيته الجديدة “الدمعة الباردة”، التي حصدت مشاهدات كبيرة في ظرفية زمنية قصيرة، وذلك إلتفاتة منه لما تعرض له الشاب ببنمنضور، كي لا تطوى قضيته في بحر النسيان.