السلطات الإسبانية تصدر بطائق خاصة للتطوانيين لدخول سبتة المحتلة

تستعد سلطات الاحتلال الاسباني بمدينة سبتة المحتلة، لإصدار بطاقات هوية خاصة لسكان مدينة تطوان، تسمح لهم بدخول المدينة المحتلة بشكل يومي.

وسيهم القرار حسب السلطات المحلية بالمدينة السليبة، النسبة الغالبة من الممتهنين للتهريب المعيشي الذين يدخلون المدينة بجوازات السفر فقط المنجزة باقليم تطوان والتي تسمح لهم بدخول المدينة دون الحاجة إلى التأشيرة.

وأوضحت السلطات الاسبانية بالمدينة، أن هذه البطائق سيتم انجازها لفائدة هذه الشريحة من المترددين بشكل يومي على المدينة، لتمييزهم عن باقي الوافدين على سبتة المحتلة من المناطق المغربية الأخرى بالتأشيرات، والذين يدخلون المدينة خلال مرات متفرقة ومتباعدة في الزمن.

وتهدف السلطات الأمنية بالثغر المحتل من خلال هذا الاجراء إلى التقليل من الحوادث الأمنية، وسهولة التعرف على الاشخاص المشاغبين، والذي ينضاف إلى إجراء البرنامج الالكتروني الذي يساعد على التعرف على الوجوه عن بعد.

 

كما سيسهل احداث بطائق خاصة للعابرين اليوميين لباب سبتة من التأكد من دخولهم وخروجهم من المدينة كل يوم فور انتهاء عملهم، وذلك لمنع ظاهرة المبيت داخل المدينة التي تفشت في السنتين الاخيرتين وكانت وراء العديد من الانفلاتات الامنية.

0