السلطات المغربية تحبط 76000 محاولة عبور غير قانوني للمهاجرين إلى أوروبا عبر البحر

عاش البحر المتوسط نهاية الأسبوع الماضي على إيقاع الغرق المستمر لمهاجرين غير نظاميين حاولوا العبور على متن قوارب متعددة، وكانت البحرية الملكية طبقا لما أوردته وكالة إفي الإسبانية، نقلا عن مصدر للقوات المغربية، قد أغاثت نهاية الأسبوع الماضي تحديدا يومي السبت والأحد 202 مهاجرا غير شرعيين ينحدرون من دول جنوب الصحراء من بينهم نساء مرافقات بأطفالهن، وعثرت على خمس جثت عرض السواحل. وقد أكدت وكالة المغرب العربي للأنباء هذا الخبر بناء على بلاغ لقوات الجيش المغربي.

وأعلنت المصادر الأمنية والإعلامية ذاتها، أن المهاجرين الذين تمت إغاثتهم كانوا في حالة صحية متدهورة، وأخضعوا للإسعافات الأولية بمجرد إغاثتهم، قبل اقتيادهم إلى موانئ مدن طنجة والناضور والحسيمة.

يشار أنه طبقا لمصادر وتقارر إعلامية أيضا، فإن السلطات المغربية قامت بإحباط 76000 محاولة عبور غير شرعي عبر البحر إلى الضفة الشمالية للمتوسط في الفترة الممتدة مابين يناير ونونبر 2018، وهو ما يمثل رقما قياسيا في سجل عمليات التدخل الأمني المغربي في حراسة الحدود عرض البحر المتوسط.