السلطات تجبر إدعمار على الرضوخ لمطالب الموظفين

محمد إدعمار رئيس جماعة تطوان

دخلت السلطات المحلية على خط الصراع بين رئاسة جماعة تطوان والتنسيق النقابي الرباعي لموظفي وأطر الجماعة بخصوص المطالب المشروعة للشغيلة والمتعلقة بعدم توصلهم بمستحقاتهم المادية المتعلقة بالترقيات والمنح.

ووفق مصدر مطلع، عقد باشا المدينة اجتماعا زوال اليوم مع رئيس جماعة تطوان دعاه من خلاله إلى الجلوس على طاولة الحوار مع التنسيق النقابي الرباعي ومناقشة كافة الملفات ذات الصلة بمطالب موظفي وأطر الجماعة.

كما استدعى باشا المدينة ممثلي النقابات الأربع حيث طالبهم بتأجيل الوقفة الاحتجاجية والمسيرة التي كانت مقررة يوم غد الخميس خاصة بعد التوصل لاتفاق يقضي بجلوس الرئيس مع النقابات على طاولة الحوار

وأضاف المصدر، أنه من المنتظر أن يعقد الاجتماع مساء اليوم الخميس بحضور رئيس الجماعة ومدير المصالح والخازن الإقليمي وممثلي النقابات الأربع وذلك لللمناقشة والخروج باتفاق يقضي بحل جميع الملفات العالقة وتوقيع محضر رسمي بالاجتماع.

وكان التنسيق النقابي الرباعي بجماعة تطوان قد أعلن حسب النداء الذي توصلت به شمال بوست عن عزمه خوض مسيرة مشيا على الأقدام يوم غد الخميس تجوب أهم شوارع المدينة في تصعيد غير مسبوق ورد على استهداف رئاسة جماعة تطوان لحقوق الموظفين المادية والمعنوية.