الطالب المتهم بتهديد الأمينة الاقليمية للبام بتطوان ينفي أخبار اعتقاله ويتهمها بالكذب

السيدة لبنى أمغار والسيد سفيان الوهابي

نفى الطالب والناشط الجمعوي “سفيان الوهابي” المتهم بتهديد الامينة الاقليمية لحزب الاصالة والمعاصرة بتطوان، الأخبار التي تداولتها بعض المواقع الاخبارية والصحف الورقية عن اعتقاله وإثبات تورطه في التهديد.

ونشر “الوهابي” العضو في المجلس المحلي للشباب بتطوان، عبر شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك، رسالة يوضح فيها حيثيات استدعائه لمقر ولاية أمن تطوان والتحقيق معه، حيث قال في رسالته ”  أنه لم يتم اعتقالي بالمنزل بل تم ارسال استدعاء الى منزلي وذهبت الى مديرية الأمن بكل ارادتي لمعرفة الأمر، وتم التحقيق معي على خلفية هذا الاتهام وبعد أن تبين أنه لا علاقة لي بذلك تم اطلاق سراحي”.

وحول تصريح “لبنى أمغار” الامينة الاقليمية لحزب الاصالة والمعاصرة بتطوان المنشور في صفحتها على الفايسبوك، والذي تقول فيه “اليوم من العام الحالي من ليلة القدر يتم القبض على من يبتزني هاتفيا ويتم التحقيق معه بعد ان قبض عليه ومعه نفس الهاتف ،،،،”، قال الوهابي ” يا سيدتي ان العمل السياسي قبل كل شيء أخلاق وإتهامك لي بل وتصريحك في صفحتك الفايسبوكية انه تم القبض علي ومن ثم قمت بمسامحتي فهذا يدل على عدم استحياءك.. وان مثل هاته الممارسات والتي تعود بنا الى زمن تلفيق التهم باستغلال المناصب السياسية والزوبعة الإعلامية التي يعرفها ملف داعش للضغط على السلطات الأمنية لتصفية الحسابات السياسية انتهت مع جيل يعترف فقط بالنضال من أجل تحقيق العدالة والكرامة الإنسانىة”.

وعلاقة بتداعيات هذا الموضوع صرح “الوهابي” لشمال بوست قائلا “ما حدث معي يوم الخميس 24 يوليوز 2014 داخل مقر الأمن أمر غير مفهوم، فبعد الاستماع إلي من طرف الشرطة القضائية من منتصف اليوم إلى حدود الساعة الثالثة بعد الزوال والسماح لي بالانصراف، فوجئت بالامينة الاقليمية لحزب الاصالة والمعاصرة توقفني داخل مكتب التحقيق حيث حاولت استمالتي لتوريط أطراف سياسية وأشخاص ذكرتهم لي بالاسم وبعد رفضي للأمر شرعت في تهديدي بتوريطي مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية”

وكانت مصالح الشرطة القضائية قد سمحت للوهابي بالانصراف بعد أن قضى في ضيافتهم حوالي 7 ساعات، لم يتم التوصل خلالها إلى دلائل ملموسة ومادية تثبت تورطه في واقعة تهديد الامينة الاقليمية لحزب الاصالة والمعاصرة.

وكانت الأمينة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصر بتطوان، لبنى أمغار، تقدمت بشكوى لدى وكيل الملك بالمدينة، ذكرت فيها  أنها توصلت بتهديد مباشر عبر هاتفها المحمول، بعد أن كتبت تدوينة على صفحتها الخاصة بموقع “فيسبوك”، تتعلق بالتحاق شباب تطوان بتنظيم “داعش”، مطالبة السلطات القضائية بالبحث في حيثيات وتفاصيل التهديد، وإحالة الجناة على القضاء  طبقا للقانون.

0