الشبيبة الإتحادية بتطون تدين تدخل القوات العمومية في حق طلبة كلية العلوم

عقد المكتب الإقليمي للشبيبة الاتحادية بتطوان يومه الثلاثاء اجتماعا استثنائيا لتدارس الوضعية المقلقة والخطيرة التي تشهدها كلية العلوم بتطوان بفعل التدخل العنيف من طرف الأجهزة الأمنية والتي ترتب عنها اعتقالات وجروح مست الطلبة والأساتذة والاداريين، وحدث ذلك بفعل النضالات المشروعة للطلبة، وأمام هذه المنزلقات تؤكد الشبيبة الاتحادية بتطوان على ما يلي :

– إدانتها الشديدة للتدخل الأمني العنيف داخل الحرم الجامعي مما يعد سابقة في مدينة تطوان، وينذر بأوخم العواقب وبالتراجعات التي يشهدها الحقل الوطني في الميدان الحقوقي.

– يعلن تضامنه المطلق مع كافة المطالب المشروعة للحركة الطلابية، وكذا مع الأساتذة والإداريين في التعنيف الذي تعرضوا له.

– يعتبر ان فضيلة الإنصات والحوار هي انجع طريقة لحل كل المشاكل ان توفرت الإرادة الصادقة لحلها .

– يؤكد أن للحرم الجامعي حرمته وهيبته وهو فضاء للعلم والمعرفة .

– يؤكد متابعته لهذه التطورات والتي سيقوم بإبلاغها على كافة المستويات الوطنية والمحلية كل حسب مسؤوليته واختصاصه.

– يقرر في الأخير عن ترك اجتماعاته مفتوحة لابداع كل السبل للتضامن مع الطلبة والأساتذة والاداريين دفاعا عن الجامعة المغربية وحرمتها.

0