الشرطة الإسبانية تستعين بخبرة المغرب في تفكيك مافيا اغتيالات تنشط بإقليم الأندلس

استعانت الشرطة الإسبانية بنظيرتها المغربية، للتصدّي للشبكات الإرهابية وشبكات المخدرات وتبييض الأموال وتنفيذ عمليات الإغتيال؛ إذ أفلح تنسيق أمني بين الشرطة المغربية ونظيرتها الإسبانية، من إحباط مخطّط لمنظمة دولية، كانت بصدد تنفيذ اغتيالات لفائدة مافيا المخدرات في البلاد.

ووفق ما أوردته صحيفة « المساء » في عددها لليوم الإثنين، فإن تطوير آلية عمل للتنسيق التأم مع ضباط الشرطة في المغرب، مكّن من كشف خيوط المنظمة الدولية، التي تُنفّذ عملياتها تحت الطلب، والتي كانت تنقل أفرادها بين عدد من الدول، مُبرزةً أنها كانت تسعى للاستقرار في كوستا ديلسول بإقليم الأندلس في جنوب  إسبانيا.

وحسب المصدر نفسه، فإن أعضاء المنظمة يقومون بنسخ طريقة تنفيذ عملياتهم الاغتيالية من أفلام المافيا، وهو الأمر الذي أثار انتباه المحققين، بعد تنفيذ عناصر المنظمة، جرائم قتل بطرق بشعة، في عدد من المناطق، مُشيراً إلى أن هؤلاء لديهم طابع عنيف للغاية وليس لديهم شيء من التعاطف مع الآخرين.

كما أضاف المصدر ذاته، أن المنظمة اتبعت إجراءات بدقة عالية مكنتها، من تجنب الملاحقة الأمنية، إذ كان أعضاؤها يُغيّرون العناوين باستمرار، قبل أن تتمكن الشرطة الإسبانية من الوصول إلى المنظمة عبر تنسيق أمني عال مع المغرب.