الشرطة الإسبانية توقف مهاجرين مغاربة بشاطئ سبتة المحتلة

تمكنت الشرطة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، من توقيف ستة مهاجرين ينحدرون من جنسية مغربية، بعد تمكنهم من بلوغ شاطئ مدينة سبتة، انطلاقا من الأراضي المغربية، بحسب ما أفادت به الشرطة ومنظمة الصليب الأحمر الإسبانيين

وقالت الشرطة الإسبانية، في بيان لها، إن عناصرها تمكنوا من توقيف 6 أشخاص ينحدرون من جنسية مغربية، بعد رسو قارب كانوا على متنه بشاطئ “سرتشال” بمدينة سبتة المحتلة.

من جهته أفاد الصليب الأحمر الإسباني، بوجود ستة مهاجرين مغاربة رهن الإجراءات القانونية للشرطة، مشيرا إلى أن جميعهم يوجدون في صحة جيدة.

ورجح من خلال معطيات نشرها على حسابه في تويتر، أن يكون وصول القارب الذي أقل هؤلاء المهاجرين، نتيجة جنوحه صوب سواحل سبتة خلال محاولتهم عبور مضيق جبل طارق، مشيرا إلى أنه ليس من المعتاد أن يقصد المغاربة التسلل إلى المدينة عبر شواطئها.

ويشكل هذان الجيبان الخاضعان لإسبانيا، هدفا لمهاجرين أفارقة ينفذون من وقت لآخر عمليات اختراق جماعية للحدود البرية، كما يقومون كذلك بعدة محاولات للوصول إلى هناك بحرا.