الصور الخليعة للنائب البرلماني “تشيكيطو” مفبركة والهدف تشويه سمعته + الصور

قال النائب البرلماني “عادل التشيكيطو” الذي انتشرت بعض الصور التي قيل أنها له، وهو يمارس الاستمناء (العادة السرية) بمنزله، أن الأمر يتعلق بفبركة لتلك الصور وأن الشرطة شاهدة على عملية ابتزاز تعرض لها قبل انتشار تلك الصور التي لا تظهر وجهه، عبر بعض المواقع الاخبارية.

وكانت مجموعة من المواقع الرقمية قد نشرت خبرا معللا بصور مفاده أن النائب البرلماني عن حزب الاستقلال “عادل التشيكيطو” قد تم استدراجه وتصويره عبر “السكايب” في أوضاع جنسية وهو يمارس الاستمناء، رغم أن تلك الصور لا تظهر وجه الشخص الذي يظهر فيها وهو يستمني، غير أن النائب البرلماني، نفى أن تكون تلك الصور تخصه، وقال أنه “فعلا تلقى اتصالا عبر  “السكايب” من طرف إحدى الفتيات، لكن مباشرة بعد محاولتها نزع ملابسها بعد فتحها للكاميرا قام بقطع الاتصال بها، غير أنها عاودت الاتصال به مرة أخرى ليفاجأ أن الصوت الذي يحدثه هو صوت ذكوري، حيث طالبه بمبلغ 30000 درهم أو سيقوم بتشويه سمعته أمام الرأي العام” واسترسل في تصريحاته قائلا ” أنه بعد ذلك مباشرة اتصل بالشرطة التي تابعت معه عملية الابتزاز وفتحت تحقيقا في الموضوع”.

 

tch5

واعتبر عدد من مستعملي موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ما تعرض له النائب البرلماني “تشيكيطو” محاولة جبانة للنيل من سمعته، رغم أن الامر لا يرقى لمستوى الفضيحة، على اعتبار أن الفعل الذي اتهم به لا يعتبر جريمة، حيث كتب صحافي مقالا للرأي اعتبر فيه أن كل الرجال يمارسون الاستمناء ودعى صائدي الفضائح إلى التركيز على الفضائح الحقيقية وهي المرتبطة بنهب المال العام والجرائم السياسية والاقتصادية التي تمس الشعب المغربي، ومن جانبه علق صديق للنائب البرلماني قائلا ” الرجل البدين السمين العاري، كما هو موضح في الصور التي تم نشرها، لا علاقة له بجسم عادل تشكيطو النحيف، كما نعرفه جدا “.

وكان النائب البرلماني “عادل تشيكيطو” قد اشتهر لدى الراي العام الوطني منذ رفضه حضور حفل البيعة للملك الذي يقام كل سنة، حيث اعتبر الطقوس المصاحبة لهذا الحفل مهينة وتنتقص من كرامة الانسان.

tch4

 

tch6

0