الضحية رقم 24 يضع حدا لحياته شنقا بشفشاون

 

وضع شاب في بداية عقده الثالث (21 سنة) حدا لحياته شنقا صباح اليوم الاربعاء، بجذع شجرة بالقرب من منزل أسرته في دوار أسردون بجماعة بني صالح دائرة باب تازة اقليم شفشاون.

وكان الشاب حسب أسرته يعاني من مرض في الرأس حيث كان قيد حياته يتابع حصص أدوية قبل ان يقدم على وضع حد لحياته .

وانتقلت السلطة المحلية والدرك الملكي لمكان الواقعة حيث تم نقل جثة الشاب على متن سيارة نقل الأموات التابعة لجماعة فيفي الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي شفشاون .

ويعتبر الشاب هو الحالة رقم 24 منذ بداية سنة 2019 التي عرفها اقليم اقليم شفشاون في ضل غياب أي تدخل من الجهات المعنية لايجاد تفسير وحل للظاهرة التي أصبحت تؤرق سكان الاقليم وشمال المغ ب عموما.

تعازينا لعائلة الفقيد ولكل أسر ضحايا الانتحار بهذا الاقليم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

مقالات أخرى حول