2017/10/24

الطائفيون بطنجة ينتظرون أول نشاط لـ”الخط الرسالي” للاحتجاج على وجودها

شمال بوست بتصرف - 23 فبراير، 2015


كشفت مصادر مطلعة أن مجموعات سلفية وهابية بطنجة لا تؤمن بالحق في الاختلاف، قررت خوض أنشطة احتجاجية ضد مؤسسة الخط الرسالي الشيعية، التي حصلت مؤخرا على ترخيص بالعمل بشكل قانوني من المحكمة التجارية.

وذكرت المصادر ذاتها أن هذه المجموعات السلفية المنظمة في شكل تكتلات متطرفة، تنتظر الإعلان عن أول نشاط علني للمؤسسة الشيعية لتبادر الى تنظيم وقفة احتجاجية رافضة لوجودها.

وأوضحت مصادر لموقع “طنجة أنتر” الجهوي،  أن المجموعات السلفية تعتبر أن وجود مؤسسة شيعية بطنجة “أمر مستفز”، بالإضافة إلى أنه يهدد الأمن الروحي للمغاربة.

وتجاهر مؤسسة الخط الرسالي الشيعية، التي يترأسها المغربي عصام حميدان، بعدائها للسلفيين، حسب ما ينشره موقعها الإلكتروني، في الوقت الذي لا يخفي السلفيون بدورهم عداءهم للشيعة.

وحول الموضوع صرح لشمال بوست ناشط حقوقي قائلا “الاستفزاز الحقيقي هو أن يقوم بعض معتنقي الفكر الوهابي السلفي، بالحديث باسم المغاربة الذين لم يسبق لهم أن اضطهدوا أقلية فكرية أو دينية لمغاربة آخرين يعيشون بينهم، كما أن الذين يتحججون بالامن الروحي للمغاربة، عليهم أولا مراجعة أفكارهم المتطرفة المستوردة من جبال أفغانستان وصحاري جزيرة العرب” وختم تصريحه منبها “على السلطات تحمل مسؤليتها في منع انتشار الافكار الطائفية بين المغاربة أو أي دعوة إلى معادات المختلفين فكريا أو دينيا، لان المغرب كان دائما بلد التنوع والاختلاف والسلام”.