الطالبي يرضخ لبنكيران ويسلم مفاتيح تطوان لابن طاطا “ادعمار”

علمت شمال بوست من مصادر متطابقة أن ضغوطا قوية مورست على رشيد الطالبي العلمي من أجل الانضباط للتحالف الحكومي والتسليم بالتحالف مع لائحة العدالة والتنمية الحاصلة على المرتبة الأولى في الانتخابات الجماعية بتطوان، حيث وصل الأمر إلى التهديد صراحة بإمكانية الانسحاب من الحكومة.

وكان رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” قد دخل بقوة في تدبير ملف رئاسة جماعة تطوان حيث خلص الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة مع كل من “صلاح الدين مزوار” و”رشيد الطالبي” إلى الاتفاق على الانضباط للتحالف الحكومي وإعادة رئاسة الجماعة الحضرية لتطوان إلى رئيسها السابق “محمد ادعمار” الحاصل على المرتبة الاولى في الانتخابات الجماعية الاخيرة.

ويعتبر هذا  الأمر انتصارا جديدا لحزب العدالة والتنمية بعد انتصارهم في الانتخابات بعدما كانوا قد فقدوا الامل قبل ساعات في العودة للتسيير، ويرى مراقبون أن عودتهم لتسيير جماعة تطوان ستمكنهم من إحكام السيطرة بشكل كامل على مدينة تطوان في أي انتخابات قادمة، إضافة إلى أن هذا التحالف يعتبر نهاية لمسيرة “الطالبي العلمي” بمدينة تطوان.

5