الطب الشرعي يبرأ عريس من تهمة قتل عروسه ليلة الدخلة بالفنيدق

كشف تقرير التشريح الطبي الذي سلم لمصالح الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان والذي أنجزته مصالح الطب الشرعي بطنجة على جثة عروس توفيت ليلة دخلتها بمدينة الفنيدق، أن سبب الوفاة كان نتيجة للتسمم بغاز البوتان.

ووضعت نتائج التقرير الطبي حدا للاستنتاجات والفرضيات التي صاحبت مقتل العروس والبالغة من العمر قيد حياتها 24 سنة والمنحدرة من مدينة الدار البيضاء، بعدما اتجهت بعض الفرضيات إلى اتهام عريسها البالغ 29 سنة والذي يعمل نادلا في أحد المقاهي بالفنيدق، بالوقوف خلف مقتلها.

ويعتبر تقرير التشريح الطبي دليلا على براءة العريس وذلك بعد أن تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية والحبس الاحتياطي، في انتظار استكمال التحقيقات للوقوف بشكل دقيق على حقيقة وأسباب وفاة العروس.

وكانت مدينة الفنيدق قد استفاقت يوم الإثنين 16 أبريل 2018، على خبر مقتل عروس ليلة دخلتها، بعدما قام عريسها بنقلها الى مستشفى “الحسن الثاني” بذات المدينة، مؤكدا أنها فارقت الحياة بفعل تسرب غاز البوتان بالحمام، إلا أن الفحصوصات الأولية للجثة أثارت شكوكا لدى الطاقم الطبي بعد ظهور كدمات في مناطق مختلفة من جسمها، الشيء الذي دفع المصالح الامنية إلى توقيف العريس احتياطيا قبل أن تظهر نتائج التشريح الطبي الذي أكد أقوال العريس ووضع حدا للتأويلات والفرضيات حيث تم إطلاق سراحه.