العامل “جاري” يدعو إلى إحداث شباك وحيد للشباب حاملي المشاريع

السيد عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري

دعا عامل عمالة المضيق – الفنيدق، ياسين جاري، إلى إحداث فضاء يضم ممثلي المؤسسات الداعمة للشباب حاملي المشاريع، يكون بمثابة شباك وحيد في خدمة شباب الإقليم من حاملي مشاريع مقاولات ذات رأسمال مشترك أو مشاريع تعاونيات حرفية، يقدم خدمات المواكبة ابتداء من بلورة فكرة المشروع إلى تنفيذه، مرورا عبر التمويل والتكوين والتأطير والتسويق.

وأضاف السيد جاري خلال اجتماع، عقد اليوم الأربعاء بمقر العمالة لبحث سبل تحسين الدخل والاندماج الاقتصادي، أن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تروم تكريس مكتسبات المرحلتين الأولى والثانية والتركيز على تطوير الرأسمال البشري والنهوض بأوضاع الأجيال الصاعدة وتحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب.

وأبرز المسؤول أن البرنامج الثالث خلال هذه المرحلة يروم تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بهدف ترسيخ ثقافة جديدة لخلق قيمة مستدامة عبر اعتماد “مقاربة المشروع” وتيسير تعبئة الفاعلين ضمن منظومة المبادرة ونشر الممارسات الجيدة من خلال ثلاث رافعات تهم تحسين الفعالية عن طريق مواكبة حاملي المشاريع من طرف مستشارين في مجال المقاولة، والرفع من إمكانية تشغيل الشباب، واعتماد مقاربة شمولية تهم الرفع من فعالية “دور الوساطة” بين العرض والطلب في سوق الشغل.

وفي تصريح صحفي، أشاد رئيس مبادرة للشباب والمقاولة منصف كتاني بالمقاربة الجديدة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية الرامية إلى تحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب عبر إعمال مبدأ التشاركية بين جميع المتدخلين والخبراء والمؤسسات الإقليمية والجهوية والمجتمع المدني.

واعتبر أن هذا الاجتماع من شأنه أن يضع اللبنة الأولى لإطلاق دينامية لخلق أكبر عدد من المشاريع المدعمة لأجل الشباب وبالتالي المساهمة في خلق مناصب شغل، مبرزا أن الإقليم يزخر بمقومات ومؤهلات واعدة للاستثمار وإحداث المقاولات، لاسيما في مجالات الصناعة التقليدية والصيد البحري والسياحة والفلاحة، لكنها في حاجة إلى التأطير والتواصل.